تصدير

أن تُفسر الكتاب المقدس حرفياً يعني أن تثق بكلمة الله بحد ذاتها. هذا أعظم منحى إلى التفسير الكتابي يتعلمه القرّاء من كل كتابات جون ويتكمب، وهذه الدراسات التي يحويها هذا الكتاب بين دفتيه هي أمثلة بارعة بارزة عن هذا الأسلوب من الشرح الذي يُجِلُّ الله.

كل دراسة للدكتور ويتكمب تتناول موضوع رواية التكوين هي بالتأكيد جديرة بالثقة والاعتماد والقبول. أول طبعة من هذا الكتاب قرأتها شريحة كبيرة من القراء وأفادت في تعزيز ثقة الكثير من الناس بتمامية وكمال كلمة الله. الأصحاحات الافتتاحية في التكوين يجب اعتبارها تاريخية بشكل كامل ودقيقة علمياً، وهذه هي الفرضية التي يوضحها المؤلف ويؤيدها بالحجة في هذه الصفحات.

يسرني أن أصادق على هذا الكتاب، ليس فقط بسبب الثقافة العالية والتفسير الدقيق الذي أعرف أنهما يميزان كتابات الدكتور ويتكمب، بل أيضاً بسبب السنوات الكثيرة من الصداقة العميقة التي تربط بيننا والتي مكَّنَتْني من أن أعرف فيه ذاك الخادم الأمين للرب يسوع المسيح، المتواضع والمهذب واللبق والممتلئ بالروح.

إن آملُ وأعتقد أن هذه الدراسة الهامة، التي نُقّحت وزِيدَت الآن، سوف تقدم خدمة أكبر من الطبعة الأولى الأصلية. وباالتأكيد هناك حاجة ماسّة لها اليوم حيث المساومات والتنازلات والتقهقر، ولسوف تلقى استحساناً "فِي كَلاَمِ الْحَقِّ، فِي قُوَّةِ اللهِ" (2 كورنثوس 6: 7).

هنري م. موريس

  • عدد الزيارات: 3366
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق