السؤال رقم 5

ما رأيك بهذا السؤال: " ألعلكم أنتم أيضا تريدون أن تمضوا؟" (يوحنا 6: 67).

إن هذا السؤال وجوابه يفسران ما أنا في صدده. التفت يسوع إلى الرسل- تلك المجموعة التي رافقته حتى ذلك الحين، وقال لهم: " ألعلكم أنتم أيضا تريدون أن تمضوا؟ " وقال بطرس ما يقوله كل إنسان تغير فعلا: " يارب، إلى من نذهب، كلام الحياة الأبدية عندك" (يوحنا 6: 68) فإذا كنت حقا مولودا ثانية، فهذا هو جوابك باستمرار. كنت أحدث أخا صديقا عن هذا الموضوع على مدى ساعتين تقريبا، وكان يصر على أن الإنسان يستطيع أن ينزع نفسه من يد الرب. قلت:

- لماذا تصر على هذه الفكرة؟ أأنت متيقن أنك مخلِّص؟

- بالطبع، ومن دون أدنى شك.

- منذ متى؟

- منذ أربعين سنة.

-أأنت محفوظ منذ أربعين سنة؟ أتريد أن تنزع نفسك من يد الرب حتى تتكلم هكذا؟

- بالطبع لا.

- إذا، أنت أفضل من شعارك.

إذا هذه هي فحوى الحديث. إذا كان الإنسان مولودا ثانية، فلا يريد أن ينزع نفسه من يد الرب، حتى لو استطاع إلى ذلك سبيلا.

  • عدد الزيارات: 2436
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق