الخليقة الجديدة

ثم نرسي عقيدة الضمان الأبدي للمؤمن على حقيقة الخليقة الجديدة. نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 5: 17 مايلي:" إذا إن كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة، الأشياء العتيقة قد مضت، هو ذا الكل قد صار جديدا" وقد تصاغ هذه الآية على الشكل التالي: إذا إن كان أحد في المسيح، تحصل الخليقة الجديدة: الأشياء القديمة تموت، ويصبح كل شيء جديدا.

ماذا نعني بالخليقة الجديدة؟ كنا في وقت من الأوقات، في عداد الأموات- هالكين كليا. كيف وصلنا إلى تلك الحالة؟ لم يكن بسبب عمل أتيناه. أتستطيع أن تقول:" لم أدخل مكان الموت الروحي بسبب عمل أتيته؟" لا، لم تأت أي عمل. أو تستطيع أن تقول:" لم أكن هالكا بسبب عمل أتيته؟" لا، ولكن لِمَ كنت في عداد الأموات؟ لأنك ولدت في هذا العالم عضوا في الخليقة القديمة، حيث آدم الأول هو الرأس، وكل ولد من أولاد آدم يأتي هذا العالم يكون هالكا وتحت حكم الموت. ولذا تقول الآية الرابعة عشرة:" لأن محبة المسيح تحصرنا، إذ نحن نحسب هذا: أنه إن كان واحد قد مات، فالجميع إذا ماتوا."

  • عدد الزيارات: 5512
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق