العجيبة الروحيَّة الخامِسَة في الدُّنيا

القرار الأعظَم في العالم

لقد أوضَحَ يسوعُ القرارَ الأعظمَ لنا عندما قال أن كُلَّ واحدٍ عليهِ أن يُؤمِنَ شخصيَّاً بالإعلانِ الأعظم في العالم. فبعدَ أن قالَ يسوعُ أنهُ المُخلِّصُ الوحيد المُرسَل من الله، قالَ عن نفسِه، "الذي يُؤمِنُ بهِ لا يُدَان، والذي لا يُؤمِنُ قد دِين، لأنَّهُ لم يُؤمِن… هذه هي الدينونة."

إنَّ إتِّخاذَ القرار بالإيمان بإعلانِ يسوع، هو القرار الأعظَم في العالم، لأنَّهُ بحسبِ قولِ يسوع، إذا آمنَّا بإعلانِهِ، نكونُ قد وجدنا حلاً لمُشكِلَةِ خطيَّتِنا التي فصلتنا عنِ الله. ولكن إن لم نُؤمِنْ بهِ نُدان لأنَّنا لم نُؤمِن بالخَبَرِ السار الذي أعلَنَهُ يسُوع. فإن كانَ قَرَارُنا بالإيمان بإعلان يسوع هو الذي يصنعُ الفَرق بين دينونتِنا الأبديَّة وبينَ خلاصِنا، عندَها يكونُ القرارُ بالإيمانِ أو عدمِ الإيمان هو القرارُ الأعظمُ في العالم، وواحدٌ من العجائب الروحية السبع في الدُّنيا.

يوحنَّا 3: 16-19؛ 1: 12؛     أعمال 16: 30-32،     رومية 10: 9، 10

  • عدد الزيارات: 2636
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق