الفَصلُ الخامِس "مُبَرَّرُونَ بالإيمان"

الصفحة 1 من 5

بعدَ أن خاطَبَ بُولُس اليَهُودَ وتحدَّاهُم في الإصحاحِ الثَّانِي من رِسالَتِهِ إلى أهلِ رُومية، بدأَ في الإصحاحِ الثَّالِث بطَرحِ السُّؤالِ ما إذا كانَت تُوجَدُ أيَّةُ حسناتٍ من كَونِ المرءِ يَهُودِيَّاً؟ ثُمَّ أجابَ على سُؤالِهِ الذَّاتِيّ بإبرازِ حسناتِ كَونِ الإنسان يَهُودِيَّاً. أوَّلُ حَسَنَةٍ يُقَدِّمُها بُولُس هي أنَّ اللهَ أعطَى النَّامُوس، أو كَلِمَتَهُ لليَهُود.

كُلُّ النَّاسِ تحتَ النَّامُوس
الصفحة
  • عدد الزيارات: 8383
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق