الفَصلُ الأوَّل سِفرُ اللاوِيِّين

الصفحة 1 من 4

يَعتَقِدُ الكَثيرُ من قُرَّاءِ سفرِ اللاوِيِّين أنَّهُ سِفرٌ صَعبٌ جدَّاً. ويَمَلِّونَ من قِراءَةِ التَّفاصِيل عن خيمَةِ الإجتِماع في البَرِّيَّة في الثُّلثِ الأخير من سفرِ الخُرُوج. وعندما يَصِلُونَ إلى سفرِ اللاوِيِّين، يفقِدُونَ عَزمَهُم على قِراءَةِ الكتابِ المُقدَّس.

تعني كلمة "لاويين": ما يختَصُّ بأبناءِ سبطِ لاوي. وكانَ اللاوِيُّونَ كهنةَ العِبرانِيِّين. ولكي نفهَمَ سفرَ اللاوِيِّين، منَ المُهِمِّ جدَّاً أن نفهَمَ تفاصِيلَ "خيمة الإجتماع في البَرِّيَّة،" حيثُ كانَ الكَهَنَةُ يُقَدِّمُونَ الذَّبائِحَ والتَّقدِماتِ وباقِي الطُّقُوس. وفيما بَعد، بُنِيَ هَيكَلُ سُلَيمان، الذي كانَ بالِغَ التَّعقيد، على نَمُوذَجِ خيمَةِ الإجتِماع الأصليَّة التي أُمِرَ مُوسى بِبنائِها في البَرِّيَّة.

أحدُ أكثرِ الأُمُورِ مغزىً في خيمَةِ الإجتماع، كانَ أنَّها كانت تُقامُ في وسطِ المَحلَّةِ، حيثُ كانَت تُخَيَّمُ أسباطُ إسرائيل في ترحالِها في البَرِّيَّة لِمُدَّةِ أربَعينَ سنَةً. فكَونُ خيمَةِ العِبادَةِ هذه تتوسَّطُ المحَلَّةَ يُشيرُ إلى حقيقَةٍ هامَّة. فأوَّلُ وَصِيَّةٍ من الوصايا العَشر تقُولُ أنَّهُ ينبَغي أن يَكُونَ اللهُ أوَّلاً. ويُعَلِّمُنا الكتابُ المُقدَّسُ أنَّ اللهَ ينبَغي أن يتوسَّطَ مركزَ حياتِنا. وهذا ما يُوضَّحُ أو يُبَيَّنُ في أنَّ خيمَةَ العبادَةِ تلكَ كانت تتوسَّطُ المَحَلَّة.

لَرُبَّما المُلاحَظَةُ الأكثَرُ أهَمِّيَّةً التي بإمكانِنا تقديمها حولَ خيمَةِ العِبادَةِ، هي أنَّ اللهَ حَلَّ حَرفِيَّاً وفِعليَّاً في تلكَ الخيمَةِ الصَّغيرة. نقرَأُ أنَّهُ عندما أنهى مُوسى بناءَ خيمَةِ العِبادَة، ملأَ مجدُ حُضُورِ الرَّبِّ الجناحَ الدَّاخِليَّ منَ الخَيمَةِ، والذي كانَ يُعرَفُ بقُدسِ الأقداس، مُعطِياً بِذلكَ رمزاً لكيفيَّةِ ملءِ الرُّوحِ القُدُسِ لحياةِ المُؤمنينَ اليوم.

وبينما كانَ الإسرائيليُّونَ يرتَحِلُونَ في البَرِّيَّة، كانَتِ السَّحابَةُ التي كانت تَرِفُّ فوقَ الخيمَةِ تَقُودُهُم. فحَيثُ تحرَّكَتِ السَّحابَةُ، تحرَّكَ الشَّعبُ. وحيثُ توقَّفتِ السَّحابَةُ وحَلَّت، حلَّ الشَّعبُ. بهذه الطريقة قادَتهُم السَّحابَةُ. وكانَ بإمكانِ الشَّعبِ أن يقتَرِبُواَ منَ الخَيمَةِ لطَلَبِ الغُفرانِ ولِلعبادَةِ وللإرشاد.

بناءُ الخَيمة
الصفحة
  • عدد الزيارات: 8115
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق