مقدمة

الرسالتان الثانية والثالثة تعتبران ملحقين لرسالة يوحنا الرسول الأولى. ففي الرسالة الأولى نجد حقائق عظيمة وثمينة تميز بها يوحنا بصفة خاصة لاسيما المتعلقة بالمحبة والحق.

في الرسالة الأولى نجد الحقائق، وفي الرسالة الثانية والثالثة نجد التطبيق العملي لتلك الحقائق – الرسالة الثانية تحذر الأمناء من قبول الذين لا يأتون بتعليم المسيح – التعليم الخاص بشخصه – بلاهوته وناسوته الكامل.

أما الرسالة الثالثة فتشجع المؤمنين على قبول ومساعدة الذين يأتون بالتعليم الصحيح.

والرسالتان موضوعهما الحق الذي هو شخص الرب يسوع المسيح الذي قال عن نفسه "أنا هو الطريق والحق والحياة" (يو 14: 6). وقال عنه الرسول يوحنا "هذا هو الإله الحق (أي الله الحقيقي) والحياة الأبدية" (1 يو 5: 20).

وقد وردت كلمة الحق في الأربعة الأعداد الأولى من هذا الإصحاح وفي باقي الرسالة خمس مرات ووردت في الرسالة الثالثة الصغيرة أيضاً ست مرات، والحق غالٍ وثمين جداً. يقول سليمان الحكيم: "اقتن الحق ولأتبعه" (أم 23: 23).

  • عدد الزيارات: 2942
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق