الباب الثالث: المسيحية المستعربة- أحوالها ومصيرها

في هذا الباب:

نبحث في حال المسيحيين بعد الفتوحات الإسلامية ووضعهم ضمن مجتمع عربي جديد تسوده المرجعية الدينية الإسلامية.

كان الاحتلال الإسلامي احتلالاً استيطانياً دائماً، مما حمل على تعرب البلدان والشعوب بما فيها المسيحية، التي مرت في مراحل تاريخية صعبة وقاسية جعلت الكثيرون يعتقدون بزوالها النهائي من الشرق.

نستعرض محطات من تاريخ المسيحية المشرقية وطوائفها، ونلقي نظرة على أوضاع المسيحيين في أوطانهم، وأسباب هجرتهم من المشرق، وموقفهم من العروبة والانتماء إليها.

  • عدد الزيارات: 45
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق