تنويه إلى الترجمة اليسوعية

جاءت في اليسوعية "إنما الآكام وكثرة الجبال زور وإنما خلاص إسرائيل في الرب إلهنا". والترجمة في كتاب الحياة أظن أنها خاطئة "حقاً إن عبادة الأصنام على التلال وممارسة الطقوس الوثنية على الجبال لا جدوى منها". وكما جاءت صحيحة في K.J. وفي ترجمة داربي وفي البيروتيه واليسوعية، فالفكرة تدور حول كيف ينال إسرائيل خلاصه: هل بالجبال أو الآكام إشارة إلى البلاد القوية والعظيمة؟ أم بالاستناد على الرب؟ ليست المسألة هنا العبادة الوثنية التي تمارس على الجبال كما ظن المترجم. فدعوة إسرائيل إلى التوبة تتضمن توبيخه على شروره ومن بينها انتظار الخلاص من الأقوياء المحيطين بهم بدلاً من انتظار إله إسرائيل والرجوع إليه بالتوبة.

  • عدد الزيارات: 3914

إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق